فوج الشيخ العربي التبسي الماء الابيض
عزيزي الزائر يشرفنا نحن أعضاء منتدى كشافة الماء الأبيض ان تتكرم بالتسجيل في منتداتا
وأان تنظم الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
[b]ادارة منتدى كشافة الماء الأبيض لولاية تبسة [/b
دخول

لقد نسيت كلمة السر

تصويت
المواضيع الأخيرة
» إنشقاق الارض عند خروج البركان
من طرف يزيد عثمانية السبت 15 أغسطس 2015 - 17:30

» العديد من الغرائب والطرائف لهذا العام
من طرف يزيد عثمانية السبت 15 أغسطس 2015 - 17:29

» المتحف المرعب في جمهورية التشيك
من طرف يزيد عثمانية السبت 15 أغسطس 2015 - 17:29

» مظاهرات وسط لندن احتجاجا على التدخل العسكري في ليبيا
من طرف يزيد عثمانية السبت 15 أغسطس 2015 - 17:28

» صور طبيعه لانهار من انحاء العالم .
من طرف يزيد عثمانية السبت 15 أغسطس 2015 - 17:27

» اضحك مع الصورة
من طرف يزيد عثمانية السبت 15 أغسطس 2015 - 17:26

» صور نادرة جداً من مباريات الكلاسيكو بين ريال مدريد و برشلونة
من طرف يزيد عثمانية السبت 15 أغسطس 2015 - 17:26

» كاريكاتير ممتاز
من طرف يزيد عثمانية السبت 15 أغسطس 2015 - 17:25

» أجمل 38 جملة في العالم
من طرف يزيد عثمانية السبت 15 أغسطس 2015 - 17:24

» تصميم المباني الادارية
من طرف يزيد عثمانية السبت 15 أغسطس 2015 - 17:22

» المخيم الصيفي جيجل 2011
من طرف يزيد عثمانية السبت 15 نوفمبر 2014 - 13:21

» مسابقة صوت الحق لتلاوة القرآن الكريم
من طرف يزيد عثمانية السبت 15 نوفمبر 2014 - 13:20

» افتتاح الموسم الكشفي 2011/2012
من طرف يزيد عثمانية السبت 15 نوفمبر 2014 - 13:19

» النسخة الثالثة لدورة النادي الرياضي الأخضر 2012
من طرف يزيد عثمانية السبت 15 نوفمبر 2014 - 13:18

» المسيرة الكشفية لذكرى اندلاع الثورة التحريرية الكبرى 01 نوفمبر 2011
من طرف يزيد عثمانية السبت 15 نوفمبر 2014 - 13:15

» السورة المنجية من عذاب القبر
من طرف يزيد عثمانية الأربعاء 17 سبتمبر 2014 - 19:25

» حصار غزة .........
من طرف يزيد عثمانية الأربعاء 17 سبتمبر 2014 - 19:21

» اسرائيل غاضبة من مساعدة الجزائر لغزة بـ 25 مليون دولار
من طرف يزيد عثمانية الأربعاء 17 سبتمبر 2014 - 19:19

» صفحة الفوج على صفحة الفايسبوك
من طرف يزيد عثمانية الأربعاء 28 مايو 2014 - 19:17

» الله جل جلاله
من طرف يزيد عثمانية الجمعة 11 أبريل 2014 - 19:30


تطور طرق التصميم المعماري

اذهب الى الأسفل

تطور طرق التصميم المعماري

مُساهمة من طرف المهندس منصف في السبت 2 أبريل 2011 - 16:58

في بداية الستينيات توافرت النظم
الهندسية و البحوث التطبيقية و نظريات المعلومات و الرياضيات الحديثة و
الحاسبات لمطوري نظريات التصميم في أشكال متطورة و ساعدت العديد من الأحداث
على ظهور طرق التصميم من هذه المصادر كمجال متخصص.


1950 مالدونادو Maldonado


و ظهر ذلك فى بداية الخمسينيات فى مدرسة اولم للتصميم Ulm School of
Designحيث حاول مالدونادو و آخرين إرساء قواعد "علم الإنسان التطبيقي" الذي
يجعل المصمم جزء متكامل مع المجتمع و يتعامل مع مراكز الحضارة الصناعية
حيث تقوم الصناعة باتخاذ القرارات الهامة التي تؤثر على الحياة اليومية.


1956 ماكس بل Max Bill


حاول ماكس بل و زملائه تحرير أنفسهم من سيطرة أسطورة مدرسة البوزار و
حاولوا الوصول إلى طريقة اكثر حزما و تتبع الاتجاه العلمي. و تم استبدال
الأحاسيس و الفن بالطرق التحليلية و العلمية


1962 موريس اسيمو Morris Asimow


قدم موريس اسيمو كتاب بعنوان "مقدمة للتصميم" حيث يصف التصميم كأنساق
معلومات التي تتضمن الجمع و المعالجة و التنظيم الإبداعي للمعلومات
المتعلقة بالمشكلة. و يصف طرق الوصول للقرارات المثالية و توصيلها و
اختبارها و تقييمها. و لطريقة موريس اسمو خاصية التفاعل حيث يتم غالبا
أثناء العمل ظهور معلومات جديدة و رؤية جديدة مما يتطلب العودة لخطوات
السابقة. و طريقته مأخوذة بوضوح من النظم الهندسية. و تتضمن المراحل
التالية:


دراسات الجدوى Feasibility Study


التصميم الأولى Preliminary Design


التصميم التفصيلي Detailed Design


التخطيط لنسق الإنتاج Planning the Production Process


التخطيط للتوزيع Planning for Distribution


التخطيط للاستهلاك Planning for Consumption


التخطيط لزوال المنتج Planning for retirement of the Product


و تتضمن مرحلة التصميم التفصيلي ما يلي:


الإعداد للتصميم Preparation for Design


النظم العامة للتصميم Overall design Subsystems


المكونات العامة للتصميم Overall Design Components


التصميم التفصيلي للأجزاء Detailed Design of Parts


الإعداد للرسومات التجميعية Preparation of Assembly Drawings


الإنشاء التجريبي Experimental Construction


برنامج تجربة المنتج Product test Programme


التحليل و التوقعات Analysis and Prediction


إعادة التصميم Redesign


و يتضمن نسق حل المشاكل و هو ما يسميه نسق التصميم ما يلى:


التحليل Analysis


الحل Synthesis


ُالتقييم و القرار Evaluation and Decision


القياس Optimization


المراجعة Revision


التنفيذ Implementation


و نسق التصميم Design Process هو وصف لكل ما يحدث منذ تحديد المشكلة الى
الانتهاء من التصميم. و بناء على طبيعة و نوع المشكلة يتضمن نسق التصميم
نشاطات ذهنية و هي التي تسمى تتابع القرارات


سبتمبر 1962 المؤتمر الأول لطرق التصميم - الكلية الملكية - لندن


كان الهدف من المؤتمر هو تجميع الأفراد و الجماعات ذوى الاهتمام المشترك و
الهدف المشترك في التخصصات المختلفة من العلوم و الفنون لاستكشاف تطبيق
الطرق العلمية و المعرفة على المشكلات التى يتعاملون معها. و التغلب على
الحواجز بين الأنشطة و بعضها البعض و اكتشاف العلاقات المحتملة التي تربط
كل الأنشطة الإبداعية و الوصول إلى لغة مشتركة للاتصال بين التخصصات
المختلفة و على الأخص تلك الغير مترابطة.


و كانت نتيجة المؤتمر تحديد ثلاثة مراحل أساسية لطرق التصميم و تسمى بمسميات مختلفة حسب المجال التخصصي:


الاستيعاب Conception


الإدراك Realization


الاتصال Communication


أو بصورة أخرى:


التحليل Analysis


الحل Synthesis


التقييم Evaluation


1962 دنيس ثورنلى Dennis Thornley و تعليم التصميم المعمارى


في هذا المؤتمر قدم دنيس ثورنلى Dennis Thornleyبحث عنوانه "طرق التصميم فى
التعليم المعماري" كنتيجة لدراسات قام بها منذ عام 1958 عندما عاد للتدريس
بعد ممارسة المهنة فى جامعة مانشستر حيث لاحظ ان "التصميم الذي يتم تدريسه
في مدارس العمارة له علاقة ضئيلة لما يحدث في الممارسة و تدهور مستوى
تعليم التصميم.


كانت مصطلحات نظم البوزار Beaux Arts مازالت تستخدم و كان شكل المبنى و شكل
الرسومات هو اهم شئ دون النظر للتحليلات الوظيفية او التفاصيل. و لم يكن
هناك أي أساس منطقي للتحكيم حيث كان التحكيم يتم بناء على أهواء المعلمين.
المهم هو تطابق المسلمات بين المعلم و الطالب.


حاول ثورنلى إرساء قواعد لتعليم التصميم بالتفكير فيما يفعله المعماري عندما يقوم بالتصميم. و الطريقة تتكون من سبعة مراحل:


جمع المعلومات Accumulation of data


تحديد الفكرة العامة أو الشكل Isolation of a General Concept or Form


ا) الغرض الرئيسي للمبنى


ب) علاقة المبنى بالفرد


ج) علاقة المبنى و المستعملين بالمجتمع المحيط و النمط التجارى


د) علاقة المبنى بلالبيئة المادية المحيطة


هـ) الاقتصاديات


و) الاهتمامات الأولية


ز) الاهتمامات الأولية


ح) وضع فكرة عامة للشكل المناسب او الفكرة العامة


3- تطوير الشكل للتصور النهائي Development of Form into Final Scheme


ا) اهتمامات تفصيلية بالتنظيم الفراغي و الشكلي


ب) اهتمامات تفصيلية بالتنظيم الإنشائي


ج) تطوير القيم المعمارية


4- تقديم التصور النهائي Presentation of Final Scheme


و قد كانت طريقة ثورنلى أساسا أداة تعليم التي يتمكن من خلالها المعلم من
متابعة عمل الطالب. فكل مرحلة يتم تقييمها في حين كانت الدرجة الكاملة في
الماضي تعطى للمشروع النهائي.




1963 هانز جوجيلوت Hans Gugelot


تعتمد طريقة هانز جوجيلوتس على ما يلى:


1- مرحلة المعلومات Information Stage


العميل - المنتجات المشابهة - مجال العمل


2- مرحلة البحث Research Stage


المستعمل - الاحتياجات - البيئة - الاستخدام - الوظيفة


3- مرحلة التصميم Design Phase


الإبداع - الاحتمالات الجديدة للتشكيل - احتياجات الآخرين المشاركين فى العمل


4- مرحلة اتخاذ القرار Decision Stage


الإنتاج - التسويق - التقنيات


5- الحسابات Calculation


المواصفات القياسية


6- عمل النماذج Model Making


عمل نماذج للتوضيح


1963 طريقة التصميم المنظم لكريستوفر جونس


ظهر الاتجاه نحو طرق منطقية و منظمة للتصميم خلال الخمسينيات و ظهرت كنتيجة
للتقدم التكنولوجي فى مجالات الكمبيوتر و التحكم الآلي و النظم. و في نفس
الفترة كانت هناك محاولات لاعطاء أهمية اكبر للخيال و الإبداع في التصميم
تحت مسميات مثل "الهندسة الإبداعية" و "العاصفة الذهنية". و تطبق طريقة
جونس على أي عملية تصميمية سواء معمارية أو صناعية و فنية او خلافه.


وصف جونز في كتابه "مقارنة طرق التصميم: الاستراتيجيات" الذي صدر عام 1966
الأهداف العامة لفكر طرق التصميم المتبعة فى ذلك الوقت بان "الطريقة هى
اساسا وسيلة للتغلب على التعارض الموجود بين المنطق التحليلى و التفكير
الابداعى. و الصعوبة تكمن فى ان الخيال لا يعمل الا اذا كان حرا فى التنقل
بين جميع عناصر المشكلة بحرية و باى ترتيب و فى اى وقت فى حين ان المنطق
التحليلى يتهدم لو ان هناك ادنى تخلى عن الترتيب المنتظم خطوة خطوة. و لذلك
يجب ان تتيح اى طريقة تصميم للنوعين المختلفين من التفكير الحركة سويا
لتحقيق التقدم. و الطرق الموجودة تعتمد على تباعد متعمد بين المنطق و
التخيل - المشكلة و الحل - و يعود فشلها الى صعوبة ابقاء هذين النسقين
منفصلين فى عقل الانسان. لذلك فالتصميم المنتظم هو أداة لابقاء المنطق و
التخيل منفصلين بوسائل خارجية و ليست داخلية.


و يتم ذلك بتسجيل عناصر معلومات التصميم بطريقة مرتبة خارج الذاكرة. و يجب
ان يكون الشخص حريصا فى فصل الافكار التخيلية و التصميم من الافتراضات
المنطقية عن المعلومات و الاحتياجات. و تسجيل الافكار يتطور فى ثلاثة
مراحل:


1- التحليل Analysis


و يتم فيها تسجيل قائمة بكل متطلبات التصميم و تقليصها الى مجموعة كاملة من
مواصفات الاداء المنطقية المترابطة. و يبدأ التحليل بلقاءات يقرأ فيها كل
فرد الافكار التى حدثت له عندما تعرض للمشكلة لاول مرة. و يتم تجميع تلك
الافكار بدون مناقشة او نقد لتكون المجموعة الاولى العشوائية من المؤثرات. و
يتم تقسيمها الى مجموعات. على سبيل المثال تختص المجموعة الاولى بالحجم و
التكلفة و يتم تقسيم باقى المؤثرات الى مجموعات مترابطة. و يمكن ان يوضع
المؤثر فى اكثر من مجموعة. و بعد الحصول على المجموعات المتكاملة من
المؤثرات يتم دراسة التفاعلات بين المجموعات. و بعدها يتم كتابة مواصفات
الاداء p-specsو التى يتم التعبير فيها عن المتطلبات باستخدام لغة الاداء
بدون تحديد الشكل او المواد او التصميم.


و تتضمن مرحلة التحليل ما يلى:


قائمة عشوائية بالمؤثرات


قائمة مرتبة بالمؤثرات


تحديد مصادر المعلومات


دراسة التفاعل بين المؤثرات


تحديد مواصفات الاداء


الاتفاق على التحليل


2- الحل Synthesis


و فيها يتم الحصول على الحلول لكل من مواصفات الاداء و يتم تجميعها لتشكل
التصميم المتكامل. و يتم ايجاد الحلول المقبولة لكل من مواصفات الاداء و
عمل تصميمات باقل التنازلات الممكنة. و يتضمن الحل ما يلى:


التفكير الابداعى


الحلول الجزئية


المحددات


الحلول المتراكبة


وضع الحل المتكامل


و يصف جونز عدة تقنيات للحل مثل العاصفة الذهنية Brain Stormingو يشير الى
ان التصميم المنظم يختلف عن طرق التصميم التقليدية فى هذه المرحلة فى ان
التصميم التقليدى يعمل للوصول الى حل واحد الذى يتم العمل على تفاصيله فى
حين ان التصميم المنظم يهتم بالنظر الى الحلول الجزئية لكل من مواصفات
الاداء التى يتم تجميعها فيما بعد فى مرادفات مختلفة لتعطى مجموعة من
الحلول المركبة التى يتم الاختيار من بينها. و لا بد ان تتعارض بعض حلول
الاجزاء مع بعضها البعض و يمكن رسم التفاعلات بينها لتفادى عدم التجانس
بينها.


3- التقييم Evaluation


و يتم فيها اختبار مرادفات التصميم المختلفة بالمقارنة بمواصفات الاداء و
خاصة المتعلقة بالتشغيل و التصنيع و المبيعات. و تقييم دقة مرادفات التصميم
لكى تقابل متطلبات الاداء للعمل و الانشاء و التسويق قبل اختيار التصميم
النهائى. و الهدف من التقييم هو معرفة السلبيات و العيوب فى التصميم قبل ان
يتم تطوير التصميم و قبل ان يتم عمل رسومات التصنيع و قبل الانتاج و قبل
بيع المنتج و قبل التركيب و قبل الاستعمال. فمعرفة الخطأ بعد هذه المرحلة
سوف يكون مكلفا جدا بعد وضع الوقت و التكاليف فى التصميم. و التقييم كان
يعتبر تقليديا نتيجة الخبرة و الحكم و لكن هذا غير فعال حيث اصبح التصميم
اكثر تعقيدا عن ذى قبل. و يحبذ جونز طريقة احصائية للتقييم تعتمد على ما
يلى:


تجميع و تقييم خبرات التقييم الموجودة.


استخدام الجداول و الرسومات و التجارب و الحسابات لتوفير رؤية مصطنعة.


وضع التقديرات المنطقية لجميع ظروف التشغيل المختلفة التى قد يتعرض لها المنتج.


تطوير نماذج مصغرة للانتاج و التسويق و التشغيل قبل عمل النموذج الحقيقى.


و يتضمن التقييم ما يلى:


طرق التحليل


تحليل الاداء و التصنيع و التسويق


و يمكن تطبيق تلك الطريقة على المجالات التالية: 1- و جود كم كبير من
المعلومات التصميمية متوفر او يمكن الحصول عليه - 2- وجود مسئوليات واضحة
لفريق التصميم خالية من الروتين التقليدى مما يمكنه من التركيز على التطوير
- 3- الانطلاق بعيدا عن التصميم التقليدى


و تهدف طريقة جونس الى: 1- تقليل كمية الخطأ التصميمى و اعادة التصميم و
التأخير - 2- الوصول الى تصميم اكثر ابتكار و تقدما. تهدف طريقة جونس كذلك
الى معالجة المشاكل بين التحليل المنطقى و التفكير الابداعى و تكمن المشكلة
فى ان التخيل و التفكير الابداعى لا يحدث بصورة جيدة الا اذا تمتع بالحرية
فى التنقل بين مختلف جوانب المشكلة بأى ترتيب و فى اى وقت فى حين يحدد
التحليل المنطقى الخطوات المنظمة الواجب اتباعها خطوة خطوة. و لذا يجب على
اى طريقة تصميم السماح لطريقتى التفكير فى التقدم معا. لذا يجب عدم الفصل
بين المنطق و التخيل او بين المشكلة و الحل بطريقة متعمدة لان الفشل سببه
فى صعوبة تباعد طريقتى التفكير فى عقل الانسان. و طريقة التصميم المنظم
تبقى المنطق و الابتكار منفصلين باساليب خارجية و ليس داخل عقل الانسان.


و الطريقة هى: 1- يبقى العقل حرا لانتاج الافكار و الحلول فى اى وقت دون ان
يقيد بمحددات او يعيق عملية التحليل - 2- توفير نظام للتسجيل يقوم بتسجيل
كل بند من بنود معلومات التصميم خارج الذاكرة و يبقى جميع متطلبات التصميم و
الحلول منفصلة عن بعضها البعض و توفر طريقة منظمة لربط الحلول و المتطلبات
باقل قدر من التنازلات. و هذا يعنى انه عند انتقال العقل من تحليل المشكلة
الى ايجاد الحلول يتطور التسجيل فى ثلاثة مراحل اساسية:


و قد طور جونز عددا من تقنيات الرسوم البيانية للتحليل و التى اصبحت
متداولة فى مجال التصميم منذ ذلك التاريخ و يعتبرها العديد من المصممين هى
طرق التصميم كما فى الاشكال التالية:




الرسم البيانى للعلاقات البسيطة يبين العلاقة بين الغرف.




يوضح الشكل العلاقة بين الغرف بناء على سهولة الحركة بين الغرف و الترقيم يناسب التحليل بالحاسب.




الرسم البيانى للاتصال المستنبط من الشكل السابق.




يظهر فيه كل الاتصالات حتى المستوى الثالث موضحة بخطوط ذات اسماك مختلفة.


أنماط العلاقات الوظيفية بين العناصر






الرسم البياني للاتصال بين العناصر بناء على الشكل السابق.


إعادة توزيع العناصر لاستيفاء كل العلاقات حسب ترتيب اكثر العناصر ارتباطا و هو العنصر رقم 5 ثم يليه العناصر الاكثر ارتباطا به.


إعادة التوزيع مع الأخذ فى الاعتبار التوجيه و المؤثرات الاخرى و يظهر قرار تقسم المسكن الى دورين يصلهم عنصر الاتصال رقم 5


----------------------------------------------------------------------





avatar
المهندس منصف
مراقب عام
مراقب عام

عدد المساهمات : 403
نقاط : 999
شكر : 18
تاريخ التسجيل : 26/02/2011
العمر : 33
الإقامة : بلدية الماء الابيض

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى