فوج الشيخ العربي التبسي الماء الابيض
عزيزي الزائر يشرفنا نحن أعضاء منتدى كشافة الماء الأبيض ان تتكرم بالتسجيل في منتداتا
وأان تنظم الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
[b]ادارة منتدى كشافة الماء الأبيض لولاية تبسة [/b
دخول

لقد نسيت كلمة السر

تصويت
المواضيع الأخيرة
» إنشقاق الارض عند خروج البركان
من طرف يزيد عثمانية السبت 15 أغسطس 2015 - 17:30

» العديد من الغرائب والطرائف لهذا العام
من طرف يزيد عثمانية السبت 15 أغسطس 2015 - 17:29

» المتحف المرعب في جمهورية التشيك
من طرف يزيد عثمانية السبت 15 أغسطس 2015 - 17:29

» مظاهرات وسط لندن احتجاجا على التدخل العسكري في ليبيا
من طرف يزيد عثمانية السبت 15 أغسطس 2015 - 17:28

» صور طبيعه لانهار من انحاء العالم .
من طرف يزيد عثمانية السبت 15 أغسطس 2015 - 17:27

» اضحك مع الصورة
من طرف يزيد عثمانية السبت 15 أغسطس 2015 - 17:26

» صور نادرة جداً من مباريات الكلاسيكو بين ريال مدريد و برشلونة
من طرف يزيد عثمانية السبت 15 أغسطس 2015 - 17:26

» كاريكاتير ممتاز
من طرف يزيد عثمانية السبت 15 أغسطس 2015 - 17:25

» أجمل 38 جملة في العالم
من طرف يزيد عثمانية السبت 15 أغسطس 2015 - 17:24

» تصميم المباني الادارية
من طرف يزيد عثمانية السبت 15 أغسطس 2015 - 17:22

» المخيم الصيفي جيجل 2011
من طرف يزيد عثمانية السبت 15 نوفمبر 2014 - 13:21

» مسابقة صوت الحق لتلاوة القرآن الكريم
من طرف يزيد عثمانية السبت 15 نوفمبر 2014 - 13:20

» افتتاح الموسم الكشفي 2011/2012
من طرف يزيد عثمانية السبت 15 نوفمبر 2014 - 13:19

» النسخة الثالثة لدورة النادي الرياضي الأخضر 2012
من طرف يزيد عثمانية السبت 15 نوفمبر 2014 - 13:18

» المسيرة الكشفية لذكرى اندلاع الثورة التحريرية الكبرى 01 نوفمبر 2011
من طرف يزيد عثمانية السبت 15 نوفمبر 2014 - 13:15

» السورة المنجية من عذاب القبر
من طرف يزيد عثمانية الأربعاء 17 سبتمبر 2014 - 19:25

» حصار غزة .........
من طرف يزيد عثمانية الأربعاء 17 سبتمبر 2014 - 19:21

» اسرائيل غاضبة من مساعدة الجزائر لغزة بـ 25 مليون دولار
من طرف يزيد عثمانية الأربعاء 17 سبتمبر 2014 - 19:19

» صفحة الفوج على صفحة الفايسبوك
من طرف يزيد عثمانية الأربعاء 28 مايو 2014 - 19:17

» الله جل جلاله
من طرف يزيد عثمانية الجمعة 11 أبريل 2014 - 19:30


كيف تكون محاميا مقنعا

اذهب الى الأسفل

كيف تكون محاميا مقنعا

مُساهمة من طرف المهندس منصف في الجمعة 8 أبريل 2011 - 9:33

كيف تكون محاميًا مقنعًا

مقدمة:
أعتبر الإقناع وعلى مر العصور
نوع من أنواع السحر الذي يمارسه المقنعون الماهرون من سياسيي وإعلاميين
وقانونيين خلال مسير.م العملية بغية الوصول إلى أهدافهم المنشودة والمرتب
لها مسبقًا، حيث أن المقنعون المتميزين يستخدمون رسائل غامضة تحض الآخرين
على الاعتقاد بفكرة معينة يتم إقحامها في الوسيلة المتبعة للإقناع وتعاد
مرات متكررة وإن هذه الرسائل التي تخاطب العقل الباطن تؤثر على المتلقي
وتشكل قوة غامضة لا تقاوم يحقق المقنع من خلالها مراده وغاياته. في هذه
المقالة سوف نوضح للسادة المحاميين والقانونيين أنه لا يوجد شيء يكتنفه
الغموض في الإقناع وبأنه بمقدورنا جميعًا أن نصبح محامين مقنعين مهرة إذا
كنا على قدر من الاحترافية في العمل.

تعريف الإقناع:

الإقناع هو عملية يتم وفقها تغيير وتعزيز المواقف أو المعتقدات أو السلوك للطرف المراد أقناعة.
ويتم هذا التغيير من خلال رسائل ينقلها المقنع إلى الطرق الأخر وتنقسم استجابتنا لتلك الرسائل إلى قسمين:
-
استجابة بعد تفكير: عندما يكون المتلقي مفكراً ينصت بكل عناية لما يقوله
المقنع ثم يقوم بقياس ميزات ومساوئ الرسالة من حيث منطقيتها وتوافقها وإذا
لم يقتنع .ذه الرسالة يقوم بطرح الأسئلة و طلب مزيدًا من المعلومات.
-
استجابة دون تفكير: الاستجابة لرسائل دون وعي فتكون العقول مغلقة بصورة
آلية ولا يكون هناك وقت أو حافز أو قدرة على الإنصات ويعتمد المتلقي على
غرائزه لتمنحه مفتاح الإجابة دون الاعتماد على الحقائق والمنطق والأدلة.


خطوة المحامي الأولى للإقناع:
إن
الإقناع يبدأ بالمصداقية و الصدق يتكون من عاملي الثقة و المعرفة فيمكن أن
يكون المحامي أو المتحدث بارع في الخطابات ويمتلك قدرات عقلية فائقة
وبراعة ذهنية عالية وضليعًا في اللغة العربية وفي كافة صور المناقشة
والحوار ولكن إن لم يكن صادقًا في القول فلا يمكن أن يقنع الآخرون.
-
عندما يفقد المحامي الأمانة في الحديث فإنه بذلك يخلق انطباع لدى المستمع
بالشك في صدق حديثه فعندما نستمع إلى أي محامي فأننا نبدأ بسؤال أنفسنا هل
نثق في هذا الشخص؟ وهل نصدق كلامه؟ وهل هو صادق في حديثه؟.
- من الوسائل
التي تجعل المحامي ينال ثقة الآخرين عندما يحاول إقناعهم هو أن يكون حديثه
بعيدًا عن أهوائه الشخصية فعندما ندرك أن المحامي لا يرغب في أن يحقق
أهداف شخصية بحته من خلال إقناع الآخرين بما يريده فسينال بذلك ثقتهم ويكون
صادقًا في حديثه. وأنه من أكثر الطرق تأثيرا على ذهن المستمع أن يعبر
المحامي في حديثة عن الصورة السلبية أو ً لا ثم الصورة الإيجابية للواقعة
المراد إقناع الأخر .ا ويجب أن يطبق قانون الصدق بمهارة كبيرة فينبغي أن
يعلن المحامي عن الجوانب السلبية في شخصيته وهذا من شأنه أن يؤثر على ذهن
المتلقي ويجعله يقر بصدق الحديث ثم ينتقل عقب ذلك إلى الجوانب الإيجابية
وهنا يحدث الإقناع - كما أن الاعتراف بالخطأ هو أكبر دليل على
الصدق.
-
يجب على المحامي لإظهار ثقافته ومعرفته أن يستخدم بعض الألفاظ والتعبيرات
الأكثر تداولا في مجال تخصصه ليسهل بذالك الاتصال بالأخريين ومن تلك
العبارات:
* العدل – الحق – اليقين – الدليل – الضمير – العرف – التشريع
– القواعد الأساسية – القانون الأساسي – الفقه – النظام العام – القواعد
الاجتماعية – سلطة القانون - -الاختصاص ...... الخ. ومن هذه العبارات أيضًا
وعلى سبيل المثال .......
* لكل حق دعوى واحدة تحميه.
* الأصل براءة الذمة.
* البينة على من ادعى واليمين على من أنكر.
* من يدعي خلاف الأصل فهو يستحدث جديدا لا تدعمه قرينة بقاء الأصل على أصله.
* للكتابة قوة مطلقة في الإثبات.
* لا يجوز للقاضي أن يحكم بعلمه الشخصي.
* أن الغش مبطل للمعاملات والتصرفات ولا يبنى عليه حكم.
* يجب أن تبنى الإدانة على الجزم واليقين لا على الشك والتخمين.
* العدم لا ينشئ حقا ولا يزيل حقا.
* الدفاع حق مقدس للمتهم صانه الدستور فلا يجوز إهماله أو التفريط به.
* الزواج حق من حقوق الله سبحانه وتعالى.

يوجد
ثلاث مستويات للمصداقية يجب التقييد .بها للوصول إلى الإقناع يجب على
المحامي أن يطبقها لكي ينجح في أقناع الآخرين بما يريد وهذه المستويات هي:


المستوى
الأول: يجب أن يكون المحامي موضعا لثقة المستمع وهذا يتضمن أن يكون صادقًا
في الحديث وأن يعرض قضاياه ببراعة فائقة وأن يتحدث بأسلوب متميز.
المستوى
الثاني: يجب أن تكون أفكار المحامي المطروحة صادقة فإذا كانت مثيرة للجدل
أو الخلاف فينبغي أن تؤيد بعرض بعض الأدلة الصحيحة التي تستند إلى كثير من
القواعد القانونية والاجتهادات.
المستوى الثالث: يجب على المحامي أن يتوخى صدق الجهة التي يمثلها من خلال كون الموكل صاحب حق وأن كان محتم ً لا.

وسائل تدعيم الثقة للوصول إلى الإقناع
-1 يجب على المحامي أن يكون جديرًا بالثقة.
-2 يجب على المحامي الإعلان عن إنجازاته وما ينوي تحقيقه في القضايا المتناولة بين يديه.
-3 يجب على المحامي أن يكون منطقيًا في طرحة لأقواله فالمتلقي دائمًا يثق بالشخص الذي يتخذ قراراته
استنادًا إلى عقله بدلا من مشاعره وعواطفه.
-4 يجب على المحامي أن لا يبالغ في القول أو يعجز في الوفاء بما وعد به.
-5 يجب على المحامي أن ينجح ويسعى للوصول إلى غايته بشكل أفضل وذلك بأن يحقق للموكل مكاسب أكثر من التي سبق أن وعد بها.
-6
يجب على المحامي أن يستشهد دومًا بآراء المختصين في القانون والفقهاء
وأراء محكمة النقض وذلك لتأييد أقواله ولكي ينال الثقة من الأخريين.
-7 يجب على المحامي أن يتوخى الصدق في القول والعمل ويجب عليه أن يبين لموكله مواطن الضعف
والنقاط السلبية في قضيته وأن يقدم الاقتراحات لحل تلك المشاكل وأن يعترف بنقاط الضعف والعجز عنده.

تأثير المظهر الخارجي على مصداقية المحامي
عندما نقابل شخصا للمرة الأولى فأننا نقيم هذا الشخص وأسلوب تعاملنا معه من خلال السلوكيات التالية:
-1 ننظر إلى وجه الشخص نظرة تفحص وتمعن.
-2 ننظر إلى هيئة الشخص.
-3 نمعن النظر في الملابس التي يرتديها.
-4 نصغي إلى نبرات صوته.
-5 مصافحة الأشخاص.
-6 الاستماع إلى كلام الشخص.
أنه
من الصعب أن تتاح للشخص فرصة الانطباع الأول مرة ثانية، فلقاء الأول
والانطباع الأولى يرسخ في ذهن الأخريين ويبنى على أساسة سلوكيات وطريق
التعامل التي تتفق وهذا الانطباع ومما لا شك فيه بأن الانطباعات الأولى
دائمًا ما تخدعنا سواء سلبًا أم إيجابًا.
- إن مظهر المحامي الحسن بلباس
يليق بطبيعة المهنة وكرامتها ونظراته التي تعكس شخصيته ونبرات صوته
الواضحة البليغة والقوية ومصافحته دومًا للأشخاص بشكل ينم عن الود والتواضع
وقوة الشخصية واستماع المحامي وإصغائه الجيد للأخريين وتفهمه لقولهم
وطلبا.م هو بلا شك الوسيلة والخطوة الأولى الناجعة لكي يكون المحامي من
المقنعين المميزين.
- يجب أن يظهر المحامي دومًا بمظهر صحي معافى وأن لا
يتعامل مع الأخريين في الفترة التي تكون فيها حالته الصحية غير جيده لأنه
وعندما يلجئ الآخرون إلى المحامي لاسترجاع حقوقهم ولكي يقوم بالدفاع عنهم
فأ.م يرسمون له في أذها.م صورة الشخص قوي البنية قوي الإرادة فصيح اللسان
الذي يستطيع أن ينتزع لهم حقوقهم من غاصبيها وبالتالي لا يجوز أن .تز هذا
الصورة في أذها.م بأن يظهر المحامي حالات ضعفه الصحية ويجب أن يتحاشى
الاختلاط بالموكلين خلال تلك الفترات – أدام الله الصحة والعافية على
الجميع.

كيفية استخدام المحامي لغة الجسد للتأثير على الآخرين
- يجب على المحامي أن يواجه الآخرين بقوة وثبات مع الابتسامة في وجه الأخريين لكو.ا من أكثر التعبيرات تأثيرًا على الطرف المقابل.
-
يجب على المحامي أن يكون صريحًا في حديثة متفتحًا في سلوكه يتسم بدفء
المشاعر وأن يتلقى مقترحات الآخرين بود وعطف للاستحواذ على ثقتهم وحبهم.
- يجب على المحامي أن يكون موجزًا في كلامه.
-
يجب على المحامي أن ينظر إلى الأخريين بإمعان وإن يعتدل في جلسته على
الكرسي وإن يضع يديه على ركبتيه فهذا السلوك يظهر اهتمامه بالطرف الأخر
وعلى إنصاته له ويجب أمعان النظر بالطرف الأخر لإظهار الاهتمام والعطف ويجب
على المحامي أن يمعن النظر في الهيئة القضائية وأن يمازحهم أن أمكن لان
ذلك مدعاة للطمأنينة واستمالة العطف وتحقيق الإقناع.
- يجب على المحامي
وفي بعض الأحيان أن يقوم بالربت على كتفي الطرف الأخر وأن يصافح الأخريين
لأن المصافحة من أكثر وسال التواد بين الأشخاص ويجب أن تكون المشاعر معتدلة
أثناء المصافحة وأن لا تزيد المدة عن خمس ثواني فقط ثم تحرر اليد.
-
يجب على المحامي أن يهدئ من انفعالاته وأن يعتدل في وقفته أمام الناس ولا
يبدو متبرما أو قلقًا أو أن يتحرك حركات عشوائية تدل على التوتر والقلق.
دائما
ما يصدر الأخريين أحكامهم على الطرف الأخر من خلال الملابس التي يرتديها
فهي التي تظهر مبادئ الشخص التي يؤمن .ا ومما لا شك فيه أن قدرة المحامي
على إقناع الآخرين بما يريده ترجع أساسًا إلى قدرته على التأثير والسيطرة
على الآخر والتي تعتمد على ما يرتديه المحامي من ملابس والتي توحي .يبته
ونفوذه وجدارته وكفاءته في عمله مثل الملابس الرسمية ويجب أن تكون ذات ألون
توحي بالقوة والسيطرة كالأزرق والأسود والرمادي الغامق.
قوة تأثير وسيطرة الأداء الصوتي إن الصوت هو أداة التعبير عن الشخصية فإذا اتسم صوت المحامي بالقوة فأنه يعبر عن الثقة بالنفس.
أما إذا كان الصوت ضعيفًا فسيعده الآخرين متخاذ ً لا فالصوت هو الذي يعبر عن الانفعالات الشخصية.
ويجب
على المحامي أن يتحدث بطلاقه وأن يتجنب بطئ الحديث والأداء الأمثل هو
الإبطاء بالقدر الذي يمكن للآخرين متابعة الحديث ولكن بسرعة كافية تمكنهم
من فهم الحديث.
- يجب على المحامي أن يخفض نبرات صوته لأن الصوت الخفيض يفرض التأثير والسيطرة على الآخرين.
- يجب على المحامي أن يغير في مستوى صوته بالارتفاع والانخفاض بطبقات الصوت أثناء الحديث فتغيير
مستوى الصوت يدفع المتلقي لتأييد الكلام أو رفضه – إن انخفاض مستوى الصوت يدل على الثقة
بالذات والسيطرة وصدق اليقين أما ارتفاع مستوى الصوت فيوحي بالريبة والقلق وعدم الثقة بالذات.
- يجب أن يكون صوت المحامي واضحًا ومسموعًا بدرجة كافية فالصوت الضعيف يعبر دائمًا عن مشاعر الخوف ويوحي بالذل والخضوع.
-
يجب على المحامي أن يلفظ الكلمات والعبارات بوضوح ودقة تامة لأن ذلك يدل
على البراعة الفائقة والثقة بالذات ويدفع المتلقي لأن يتابع الحديث وأن
يصغي باهتمام.
يجب على المحامي أن يتبع نظام الوقفات القصيرة بين الكلمات لجذب انتباه المستمع وإيصال فكره معينه له.
-
يجب على المحامي أن يتحرى الكذب والخداع في أقوال الطرف الأخر وأن يتمتع
ببراعة كشف أمثال هؤلاء الأشخاص من خلال نبرات صو.م وفي سبيل الوصول إلى
معرفة كذب الطرف المقابل يجب على المحامي أن يمعن النظر في الشخص المقابل
لإدراك صدق الحديث أو أنه يحاول الخداع لأن ملامح الوجوه ونبرات الصوت
والإيماءات دائمًا ما تظهر خداع الطرف المقابل وفي سبيل ذلك يجب على
المحامي تعلم
المهارات الأساسية لتمييز كذب الحديث من صدقه وهذه المهارات:
-1
تعبيرات الوجه: إن ملامح وجه الطرف المقابل تظهر مشاعره وأحاسيسه وعواطفه
التي يكنها بداخله بالرغم من أن الشخص الذي لديه قدرة على الخداع يمكن أن
يخفي تلك التعابير إلا أنه يمكن اكتشافها من خلال نظرات أعين الكاذبين لأن
الشخص الكاذب يتفادى النظر للآخرين أثناء الحديث وغالبًا ما يرفض أن يقف أو
يجلس أمام الشخص الأخر وجهًا لوجه ويحاول دومًا أن يجلس وراء طاولة أو
حاجز ليتجنب النظر إليه كما أن الكاذبون قلي ًُ لا ما يبتسمون وإذا فعلو
فبتكلف.
-2 الإيماءات الجسدية: يحاول الكاذبون أن يبقوا أيديهم ساكنة أو
يخفوها والتقليل من حركا.م وغالبا ما يشغلوا بلمس أنفسهم فدائما يلمسون
أنفهم وذقو.م وأفواههم.
-3 تعبيرات الصوت: يتسم حديث الكاذب بارتفاع
نبرات صوته في .اية عباراته بالإضافة إلى توقفه قلي ً لا أثناء حديثه
وتلعثمه والنطق بعبارات غير مفهومة نظرًا لاضطرابه وقلقه.
-4 تعبيرات
الكلمات: يتسم حديث الكاذبين بالعمومية والبعد عن الذاتية فهم يتجنبون
استخدام الضمائر الشخصية أنا ونحن الأمر الذي يبعث الريبة والشك في مصداقية
حديثهم.
عملية كشف الكذب
هناك ثلاث خطوات لكشف الكاذبين:
أولا: البحث عن التناقضات والأخطاء التي تقع في الحديث تسبب هفوات الذاكرة وزلات اللسان يجب تدوين هذه التناقضات.
ثانيًا: أجراء مقارنة بين محادثتين مختلفتين يجب فحص التناقضات في الكلام التي يقوله الشخص وخلال لقاءين منفصلين.
ثالثًا:
البحث عن التناقضات في الرسائل الكلامية وغير الكلامية من خلال ملاحظة
الصوت أثناء الكلام وعيني الشخص ويديه والإنصات لارتفاع نبرات الصوت وحركات
اليدين والايمياءات مثل لمس الأنففإذا كان هناك فجوة بين ما يتلفظ به
الشخص وبين تلك التعبيرات الحركية فيكون الشخص كاذبًا.

أهمية الكلمة في الإقناع
- يجب على المحامي أن يتحدث بطريقة الإثبات في اللغة وأن يستخدم كلمات تتصل بما يتوقع حدوثه
ويجب التحدث بطريقة التأكيد من خلال وصف الذات والمعتقدات والإنجازات الشخصية على نحو إيجابي صادق.
-
يجب على المحامي تحمل المسؤولية فبد ً لا من إلقاء اللائمة على الآخرين
يجب أن يمسك زمام الأمور ويتحمل المسؤولية باستخدام كلامات تدل على ذلك.
- يجب على المحامي أن يبتغي المكسب المشترك من خلال استخدام عبارات التعاون وتكاتف الجهود واستخدام قاعدة المكسب للجميع.
-
يجب على المحامي أن يتحدث على نحو قاطع من خلال التمتع بالصراحة والوضوح
بالقول وعدم الإسراف في استخدام الكلمات والتحدث بلغة متكاملة وتجنب
العبارات التي تدخل في النفوس الريبة في مدى الإخلاص والأمانة وعدم اللجوء
إلى استخدام العبارات القوية مثل (.ائيًا مؤكدا وجدًا) ثم التصرف على عكس
ما قيل وعدم استخدام عبارات التردد واللعثمة مثل (آه و إه و ها و حسنًا)
والتي توحي بعدم التأكد وفقدان الثقة بالذات.
- يجب على المحامي أن لا
يلجئ إلى الأسئلة المبتذلة التي تأتي في .اية الجمل وعدم اللجوء إلى
الكلمات المطاطة غير اللازمة عندما يكون غير واثق من أمر أو يخشى التورط
فيه.
- يجب على المحامي أخيرًا تجنب فرط التأدب وهو أحد سمات المتحدث
غير الكفء الذي يستخدم عبارات مثل (من فضلك و أشكرك) بصورة متكررة جدًا لأن
فرط التأدب ينطوي على الجبن وعدم الثقة.
- على المحامي القيام بتفخيم الكلمات الإيجابية والبعد عن الكلمات السلبية والتمسك بالثوابت وعدم خلط الأمور ببعضها.
- على المحامي استخدام التضاد في عباراته مثال ذلك:
(علينا أن لا نحترم القانون من منطلق الخوف بل علينا أن لا نخاف احترام القانون)
وعند
استخدام عبارات التضاد يجب الحفاظ على اتزان العبارات من خلال اختيار
كلمات قصيرة وسهلة قدر الإمكان وجعل خاتمة العبارتين ايجابية.
- على المحامي الناجح اختيار عبارات مكررة في مواقف معينة على أن لا تزيد الكلمة المكررة عن ثلاث مرات ومثال ذلك:
(أن حق الموكل ثابت بحكم القانون وأن القانون هو القاعدة الفاصلة بين الموكل والخصم والقانون في النهاية سيد الجميع).
ومن المتفق عليه أن التكرار يزيد الإقناع ولكي يكون التكرار ذو فاعليه ينبغي أن يقتصر على الكلمات
والعبارات الهامة.
- على المحامي الناجح استخدام الاستعارة في أسلوب كلامه ا.ازي لأ.ا توجز الوصف وتوصل الفكرة بشكل سلس ومحبب.
-
على المحامي استخدام الدعابة في الإقناع حيث أن الدعابة يمكن أن تكون
وسيله فعالة في الإقناع لكونها تجذب الانتباه وتوجد علاقة حميمة بين
الطرفين وتجعل الرسالة المراد إيصالها من الكلام قابلة للتذكر وتخفف التوتر
وتعزز العلاقة مع الأفراد وتعمل على تحفيزهم.
إن نجاح أي قضية للمحامي
يعتمد بالدرجة الأولى على قدرة المحامي على اختلاق موضوع قوي للقضية
واستخدام حقائق محددة واستخدام أدلة جديدة إن أمكن.
الأسئلة المتكررة ودورها في الإقناع.
-
على المحامي أن يتبع أسلوب الأسئلة المتكررة لأن الأسئلة تدفع كل أنواع
المعاملات ومنها المرافعات إلى الأمام على عكس الجمل الخبرية التي تضع في
طرق النقاش عقبات تتطلب التخلص منها كما يمكن من خلالها التحكم بموضوع
النقاش فزمام المبادرة يكون دومًا في يد السائل نتيجة لشعور الطرف الأخر
بأنه يتحتم عليه الإجابة.
- على المحامي أن يكثر من استخدام الأسئلة
التوجيهية وخاصة عند استجواب الشهود للتأثير عليهم ودفعهم للشهادة وفق
توجهات المحامي في القضية.
- يجب على المحامي اعتماد إستراتيجية التركيز
والتي تنطوي على قيامه بالتركيز على النقاط القوية لديه في الدعوى
والتركيز على نقاط الضعف لدى خصمه والتقليل من نقاط الضعف في الدعوى وأن
يضعف نقاط قوة خصمه .هذا الأسلوب يحقق الإقناع. وفق هذا المعيار يجب
استخدام التكرار للتركيز على النقاط الإيجابية أو السيئة لدى الخصم
-
كما أنه على المحامي أن يعمد إلى إرباك الخصم للتضييق من حدوده والتقليل من
قوته ويتم إرباك الطرف الأخر عن طريق تعقيد قضية بسيطة باستخدام المصطلحات
بد ً لا من اللغة العادية.
- يجب استخدام المديح في مواقف معينة لأن الإطراء يضعف الطرف الأخر وا.املات تزيد الألفة والمحبة.

الخاتمة:
-
إن الله عز وجل حبا الإنسان بمجموعة من النعم الجسدية من السمع والحركة
والكلام وخلق فينا مجموعة من العواطف والأحاسيس والطباع وجعل بينهما ترابط
عجيب من خلاله تعكس حركاتنا وتصرفاتنا ونظراتنا طبيعتنا الداخلية وميولنا
وعواطفنا ورغباتنا، وعلى المحامي المقنع أن يستفيد من تلك النعم وأن يحاول
المقارنة بين الكلمات التي يتفوه .ا الشخص وتصرفاته الحركية ونظراته لسبر
أغوار الطرف الأخر وفهم مقاصده .دف تكييف تلك المقاصد بالشكل الذي يوصل إلى
إقناع هذا الشخص بالطريقة التي تتفق
مع رغباته وميوله كما أنه على
المحامي المقنع أن يترجم وبخفة كافة الظواهر المحيطة بالشخص وخاصة مظهره
الخارجي بالشكل الذي يمكنه من معرفة الشخصية المقابلة والتحكم في سلوكها
وإيصالها إلى الهدف الذي يسعى إليه.


-----------------------------------------------------------------------------

اجتهاد المحكمة العليا الجزائرية في ميدان القضاء الاستعجالي:

1- توافر عنصر الاستعجال.
2- عدم المساس بأصل الحق .
3- وجوب تعيين خبير عند طلبه.
4- التماس إعادة النظر .



توافر عنصر الاستعجال


فان استقالة العامل من منصبه يفقده حق شغل سكن وظيفي كان قد وضع تحت تصرفه لفترة مؤقتة و مرتبطة بممارسة مهامه لدى الشركة المستخدمة.
لذلك
يستوجب رفض الطعن موضوعا ما دامت جهة القضاء الإستعجالي صرحت باختصاصها و
أمرت الطاعن بالخروج من السكن الوظيفي بعد إنهاء مهامه، و هي بذلك طبقت
القانون تطبيقا سليما.
قرار رقم 30161 مؤرخ في 07/02/1983 م ق 1989 عدد 01 ص 168.

إن
صاحب الملكية الذي يرى في عملها ذلك عدم الشرعية المنطوية على الاعتداء،
يجوز له الاتجاه للقضاء المستعجل لاتخاذ كافة الإجراءات اللازمة إذا ثبت له
من خلال الدعوى أن تصرف الإدارة يحتمل وصف حالة تعد أو استيلاء.
و أن
قاضي الدرجة الأولى الذي صرح بعدم اختصاصه يكون قد خالف مقتضيات المادة 171
مكرر 3 من ق.ا.م التي بموجبها يحق له ذلك مهما كانت تبريرات الإدارة
المقدمة بخصوص سبب المنفعة الذي أسست عليه تصرفها.
قرار رقم 41543 مؤرخ في 18/05/1985 م ق 1989 عدد 01 ص 262

إذا كان الثابت أن النزاع يدور حول
فسخ إيجار تسيير حر بين أطرافه بسبب تخلف كرا المحل لمدة ثلاث سنوات و نصف،
عند القيام برفع الدعوى، دون أن يثبت المطعون ضده انه طلب بدل الإيجار و
رفض الطاعن تسديده أو انه بلغ إليه أمرا بدفع الكراء و تنبيها بالإخلاء،
عملا بقاعدة أن الأجور تطلب و لا تحمل، فان قضاة الاستعجال بفسخهم إيجار
التسيير الحر، خالفوا أحكام المادة 186 ق ا م. ذلك أن الفسخ مس بأصل الحق
في حين انه لا يوجد في الدعوى أي استعجال أو خطر لتربص المؤجر أكثر من ثلاث
سنوات للقيام أمام قاضي الاستعجال برفع الدعوى.
قرار رقم: 35.385 مؤرخ في: 01/06/1985 م ق 1989 عدد 02 ص 122.

و من ثمة وجب اعتبار
قرار المنع من الإقامة تدبيرا امنيا صادرا عن مصالح الأمن العام و متخذا
ضمن نطاق الصلاحيات الموكلة إليها، مما يتعين تأييد الأمر الإستعجالي
المستأنف الذي صرح بعدم قبول الدعوى الرامية إلى تأجيل قرار المنع من
الإقامة.
قرار رقم 26998 مؤرخ في 12/04/1986 م ق 1989 عدد 02 ص 215.

قرار رقم: 46897 مؤرخ في: 12/04/1986، م ق 1989 عدد 02 ص 215.

قرار رقم 43995 مؤرخ في 12/10/1989 م ق 1989 عدد 04 ص 246.

قرار رقم: 26.440 مؤرخ في: 04/05/1985، م ق 1990 عدد 02 ص 115.

و لما كان الثابت في قضية الحال أن قضاة الدرجة الأولى قد
اخطئوا في الفصل بالحكم بعدم الاختصاص إذ كان عليهم الأمر بوقف الأشغال
التي شرعت فيها لتجنيب مواقف يصعب إصلاحها فيما بعد.
و متى كان كذلك استوجب إلغاء الأمر الإستعجالي و الأمر بوقف الشغال التي شرعت الولاية فيها.
إن
التصريح ببيع الشيء أو العقار المتنازع عليه بالمزاد العلني من شانه أن
ينشا وضعية نهائية لا يمكن الرجوع عنها، و من ثم فان طابع الاستعجال متوفر.
قرار رقم 66014 مؤرخ في 10/03/1991 ن ق 1997 عدد 51 ص 141

و لما كان من الثابت في قضية الحال أن
المطعون ضدها لها حق مكرس تمثل في قرار تأسيسها و رخصة البناء التي تحصلت
عليها، فان القرار الإستعجالي الآمر بوقف تنفيذ القرار الصادر من البلدية
المتضمن توقيف أشغالها يكون قد طبق القانون التطبيق الصحيح.
قرار رقم 88053 مؤرخ في 29/12/1991 م ق 1993 عدد 02 ص 127.

ـ وضع الموقع أو المعلم تحت حماية الدولة إلى جانب شعاع للرؤية يقدر بـ 500 م.
ـ لا يمكن إقامة أي بناء جديد قبالة الأثر المصنف تعليته في مجال رؤيته (بعبارة أخرى في شعاع مقدر بـ 500 م).
و
لما ثبت من ملف القضية الراهنة أن هناك حالة إستعجالية قصوى لحامية الثار و
أن هذه المسالة تدخل بطبيعتها ضمن صلاحيات القاضي الإستعجالي، فانه يتعين
إلغاء الأمر المستأنف، الذي قضى بعدم الاختصاص، و بعد التصدي الأمر بوقف
الأشغال.
قرار رقم 101267 مؤرخ في 20/12/1992 م ق 1994 عدد 03 ص 191.

و لما كان من
الثابت في قضية الحال أن المطعون ضدها لم تشغل الأمكنة المملوكة للدولة منذ
مدة طويلة فان قضاة المجلس الذين قضوا بعدم الاختصاص لم يؤسسوا قرارهم على
أساس قانوني صحيح.
قرار رقم 60282 مؤرخ في 18/06/1990 م ق 1992 عدد 04 ص 131

قرار رقم 77378 مؤرخ في 10/02/1992 ن ق 1997 عدد 52 ص 125.

و لما كان ثابتا في قضية الحال أن المدعى
عليها شاغلة للأماكن بدون سند أو حق، فهذا يثبت حالة الاستعجال، لذا يتوجب
نقض القرار القاضي بعدم الاختصاص.
قرار رقم: 139280 مؤرخ في: 24/10/1995 م إ س م م الجزء الأول 1997 عدد خاص ص 134.

و كان من الواجب على قضاة الاستئناف في هذه الحالة أن يناقشوا دفوع ووسائل الإثبات المقدمة، ثم يجيبوا عنها بالقبول أو الرفض
قرار رقم: 115984 مؤرخ في: 09/11/1994 م ق 1997 عدد 51 ص 75.

و لما ثبت أن قاضي الاستعجال صرح بعدم اختصاصه، فانه يكون قد خرق مقتضيات المرسوم المذكور أعلاه، مما يستوجب نقض القرار المطعون فيه.
قرار رقم 145971 مؤرخ في 28/05/1997 م ق 1997 عدد 01 ص 24.

حيث
أن المستفاد من القرار المطعون فيه الذي قضى بعدم الاختصاص في قضية
إستعجالية تتعلق بالطرد على أساس أن المطعون ضدهم دفعوا بالتزوير فيما يخص
العقد الرسمي، فان قضاة الاستعجال اخطئوا في تطبيق القانون عندما اعتمدوا
على دفع المطعون ضدهم بالتزوير و قضوا بعدم الاختصاص، إذ كان عليهم أن
يقتصر قضاءهم على ظاهر العقد دون الخوض في مضمونه، لأن النظر في الدفع
بالتزوير من اختصاص قضاة الموضوع.
قرار رقم 234567 مؤرخ في 23/02/2000 م ق 2000 عدد 01 ص 92.

و أن في دعوى
الحال، و طالما أن تبين له أن الطاعنين استولوا على العين المتنازع حولها
دون استعمال الطرق القانونية الواجب إتباعها لإثبات الحق، و ذلك بغض النظر
عن مناقشة التنازل و صحته، فإن قاضي الاستعجال مختص لجعل حد للتعدي و صرف
الطاعنين إلى استعمال الطرق القانونية لإثبات حقوقهم و حيث أن قاضي
الاستعجال لم يمس بأصل الحق و لم يخالف نص المادة: 186 من ق.إ.م، ذلك أنه
لم يبت في أحقية الطرفين في العين المتنازع حولها، بل اكتفى بإرجاعها
للحالة التي عليها قبل وفاة المستأجر الأصلية، و ذلك حسب ما تبين له من
خلال الوثائق المقدمة من الطرفين.
قرار رقم: 197.169 مؤرخ في: 09/02/1999 م ق 1999 عدد 01 ص 143.

قرار رقم 206.421 مؤرخ في: 08/06/1999، م ق 2000 عدد 01 ص 115.

قرار رقم 218477 مؤرخ في 13/07/1999، م ق 2000 عدد 01 ص 137.
عدم المساس بأصل الحق :

قرار رقم 28243 مؤرخ في 21/02/1983 م ق 1989 عدد 01 ص 171.

و لما كان الثابت ـ في قضية الحال ـ أن النزاع يتعلق
بطلب طرد من محل معد للسكن، و كان قاضي الاستعجال لمحكمة الدرجة الأولى،
قضى بعدم اختصاصه و بإحالة الأطراف أمام قاضي الموضوع، فإن قضاة الاستئناف
بإلغائهم الحكم المستأنف و فصلهم في الدعوى من جديد بطرد الطاعن من محل
النزاع اعتمادا على أن في القضية عنف و تعدي، خرقوا القانون.
قرار رقم: 22.098 مؤرخ في: 16/03/1981، م ق 1989 عدد 02 ص 147.

و
على قاضي الاستعجال التصريح بعدم اختصاصه إذا نشأ نزاع حول مفهوم أو مدى
فعالية قانون أو قانون أو عقد لتأييد التدبير الملتمس اتخاذه و إلا تعرض
قراره للنقض.
و القضاء بخلاف هذا المبدأ يستوجب نقض القرار الذي صرح
بتأييد أمر استعجالي قضى بطرد الطاعن من الأمكنة التي يشغلها و التابعة
لعمارة هي ملك للمطعون ضده دون التصريح بعدم الاختصاص.
قرار رقم: 41.222 مؤرخ في 16/03/1987 م ق 1989 عدد 02 ص 176

إذا كان من
الثابت أن الخلاف يدور بين طرفيه حول تسيير الشركة المبرمة من طرفهما، و
المتضمنة بنودا واضحة بإسناد التسيير إلى الطاعن و يجعل له شريك للنصف في
موارد الصيد، و أنه عقب الالتجاء إلى قضاء الاستعجال، فإن قاضي محكمة
الدرجة الأولى قضى بتعيين حارس قضائي، فإن قضاة المجلس بإقرارهم أن الشركة
انحلت و أن العارض يضمن حصة الطاعن متجاهلين بذلك أن النزاع حول استغلال
القوارب، فقد خرقوا بذلك وقائع الدعوى و مسوا بجوهر الموضوع عندما أسلموا
بانحلال الشركة مخالفين بذلك حكم المادة: 186 ق.إ.م، مما يتعين معه قبول
نعي الطاعن بهذا السبب المؤسس على مخالفة أحكام المبدأ المذكور.
قرار رقم: 36.982 مؤرخ في 29/06/1985، م ق 1989 عدد 03 ص 97.
وجوب تعيين خبير عند طلبه:
24)
متى كان من المقرر قانونا أنه عندما يقتضي البت في تدبير مؤقت أو تحفظي،
فإن الطلب يرفع بعريضة إلى رئيس الجهة القضائية للدرجة المختصة بموضوع
الدعوى، و من المقرر كذلك أن الأوامر التي تصدر في المواد الإستعجالية لا
تمس بأصل الحق، و من ثم فإن القضاء برفض دعوى تعيين خبير إجراء جرد حضوري
بين الأطراف لإحصاء الخدمات المنجزة من اليد العاملة و مواد البناء
المستهلكة و كذا العتاد المستعمل، يعد إساءة في تطبيق القانون.
إذا كان
الثابت في قضية الحال أن بند التحكيم ملزم للطرفين و يكون هذا التدبير ضمن
موضوع اتفاق التحكيم و يضر بحقوق الطرفين، فإن هؤلاء القضاة بفصلهم في
الدعوى بعدم الاختصاص في تعيين خبير أساؤوا تطبيق القانون.
قرار: 34.776 مؤرخ في 23/03/1985، م ق 1989 غدد 04 ص 129.

و لما كان
ثابتا في قضية الحال أن قضاة الاستئناف أيدوا قرارهم القاضي بإلغاء الأمر
المستأنف لديهم، و من جديد قضوا بإرجاع المطعون ضده إلى محله التجاري،
فإنهم بقضائهم كما فعلوا لم يتجاوزا سلطتهم و فصلوا في قضية من اختصاصهم.
قرار رقم 32135 مؤرخ في 09/03/1985، م ق 1990 عدد 02 ص 131.

و لما كان
ثابتا في قضية الحال أن قضاة الاستئناف أيدوا الأمر الإستعجالي المستأنف
لديهم القاضي بطرد الطاعن من الأمكنة المتنازع فيها و كل شاغل باسمه
اعتمادا على أنه يشغل بدون حق و لا سند، في حين أنه من الثابت أن جميع
وصولات الإيجار سلمت باسم الطاعن و أن المطعون ضده اعترف في عريضة افتتاح
الدعوى أنه اقتحم المسكن المتنازع من أجله منذ سنة 1972 مع أخيه الطاعن،
مما ميز اعتراض الطاعن بطابع الجدية و جعله محقا فيما ذهب إليه من عدم
اختصاص قاضي الاستعجال، فإن قضاة الاستعجال بقضائهم كما فعلوا خرقوا
القانون.
قرار رقم 36.396 مؤرخ في 08/07/1985 م ق 1990 عدد 02 ص 165.

و لما كان
الثابت في قضية الحال أن الخبير المعين كلف بالبحث و التمحيص في جميع جوانب
النزاع المطروح عليه متناولا صميم الموضوع، فإن قضاة المجلس الذين صادقوا
على تقرير الخبير خالفوا القانون و مسو بأصل الحق.
قرار رقم 53.918 مؤرخ في 22/06/1988 م ق 1990 عدد 04 ص 30.

و لما كان ثابتا في قضية الحال أن المحل المتنازع
عليه لم تثبت ملكيته لأحد، و أن قضاة الموضوع بتعيينهم حارس قضائي مطبقين
القانون التطبيق الصحيح و لم يمسوا بأصل الحق.
قرار رقم: 41.262 مؤرخ في 17/01/1987 م ق 1991 عدد 03 ص 83.

قرار رقم 51263 مؤرخ في 30/04/1989 م ق 1991 عدد 04 ص 141.

حيث أن المدعية ترتكز على هذا العنصر لتطلب وقف تنفيذ دفع الضريبة فيما يخص المشروبات الغازية و تدعي أنه مغلق.
حيث
من المستقر عليه قضاء أن القاعدة المعمول بها في ميدان الضريبة أنها تتعلق
بدخل أموال و ليس بأشخاص، لذا فان عدم تصفية تركة ليس من شأنها التأثير
على الضريبة أو على من يدفعها.
و حيث من جهة أخرى، أن إدارة الضرائب تشير إلى انه منح أجل للمعنيين بالأمر قصد تسديد الضريبة.
حيث أنه اعتبارا لما سبق ذكره، فان قاضي الاستعجال غير مختص نظرا لوجود نزاع جدي بين الأطراف.
قرار رقم 74573 مؤرخ في 16/06/1990 م ق 1992 عدد 01 ص 129.

و لما كان الثابت في قضية الحال أن الخبير تطرق إلى موضوع
التعويض الذي يمس بحقوق الأطراف، فإن القرار المطعون فيه الذي قضى بالتعويض
بناء على أمر استعجالي يكون قد مس بحقوق الأطراف و خرق القانون.
قرار رقم: 66930 مؤرخ في: 16/06/1990 م ق 1992 عدد 03 ص 170.

و
لما ثبت في قضية الحال أن قضاة المجلس لما قضوا بغلق المحل المتنازع عليه
لحين الفصل في الموضوع مع توقيف النشاط التجاري القائم بين الشريكين فإنهم
قد مسوا بأصل الحق مما يعرض قرارهم للنقض.
قرار رقم 127640 مؤرخ في 22/11/1994 م ق 1997 عدد 01 ص 81.

و
لما ثبت في قضية الحال أن قضاة الموضوع لما قضوا بتعيين حارس قضائي لإدارة
المحل قبل الفصل في صفة الشريك في القاعدة التجارية التي ينكرها الطاعن
يكونون قد مسوا بأصل الحق.
قرار رقم: 152.938 مؤرخ في: 22/07/1997 م ق 1997 عدد 02 ص 122

قرار رقم: 919 مؤرخ في: 24/06/1997 م ق 1998 عدد 53 ص 64.

قرار رقم 196681 مؤرخ في 13/07/1999 م ق 2000 عدد 01 ص 133.
التماس إعادة النظر :
36)
حيث أن الطابع المؤقت للأحكام الإستعجالية و للقرار الصادر على مستوى جهة
الاستئناف، يسمح للطرفين باللجوء من جديد إما إلى قاضي الاستعجال الذي
يستطيع الحكم على نحو مغاير إذا ما أودي بدليل على تغير الظروف، و إما إلى
قاضي الموضوع.
حيث يمكنه الحصول بدعوى بسيطة و سريعة على قرار جديد في
الاستعجال أو في الموضوع، ليستبعد اللجوء إلى طريق من طرق الطعن غير
العادية، و هو التماس إعادة النظر.
فان الطابع المؤقت للأوامر
الإستعجالية يجعل القرارات الصادرة فيها غير قابلة للطعن فيها بطريق التماس
إعادة النظر فيه يكون بقضائه كذلك قد خرق القانون.
02) الأصل قانونا هو تحريم اعتداء الإدارة على الملكية الخاصة، إلا انه
يجوز لها بموجب القانون و طبقا لإجراءات و شروط معينة، أن تلجأ إلى
الاستيلاء على المبكية أو نزعها جبرا على صاحبها للمنفعة العامة.
03) متى كان من المقرر قانونا أن اختصاص قاضي الاستعجال يكون مرهونا
بتوفر حالة الاستعجال، و هو يستخلصها من ملابسات و ظروف القضية، فإذا ما
عاينها كان عليه أن يأمر باتخاذ تدبير يهدف إلى المحافظة على حقوق الأطراف
دون المساس بموضوع الحق الذي يخرج عن نطاق اختصاصه، فإن القضاء بما يخالف
أحكام هذا المبدأ يعد خرقا للقانون.
05) لقد أجازت المادة 171 مكرر ق.ا.م لرئيس المجلس القضائي أو العضو الذي
ينتدبه، في جميع حالات الاستعجال اتخاذ الإجراء المطلوب بموجب عريضة ترفع
إليه، و نصت صراحة على جواز ذلك حتى في حالة عدم وجود قرار إداري سابق و
يكفي أن تكون العريضة مقبولة ليتم الإجراء المستعجل المطلوب الذي كان يتعين
على قاضي الدرجة الأولى استصداره عوض التصريح بعدم اختصاصه، مما يجعل
قراره نظرا لموضوع الطلب الرامي إلى تعيين خبير مخالف للقانون و يستوجب
الإلغاء.
06) من المقرر قانونا أن رئيس المجلس القضائي يستطيع عند فصله في القضايا
الإدارية أن يأمر عن طريق الاستعجال باتخاذ جميع الإجراءات التي يراها
ضرورية دون المساس بأصل الحق، ومن ثم فان طلب تأجيل تحصيل الضرائب المتابعة
من اجلها الشركة المستأنفة و ذلك لغاية الفصل في النزاع موضوعا، فان هذه
الدعوى تعتبر فعلا من اختصاص قاضي الأمور المستعجلة.
07) من المقرر قانونا أنه عندما يقتضي البت في تدبير للحراسة فإن الطلب
يرفع بعريضة إلى الجهة القضائية للدرجة الأولى المختصة بموضوع الدعوى، و من
ثم فإن القضاء بوضع المحل التجاري المتنازع فيه و الموجود في حالة شيوع
تحت الحراسة القضائية يندرج ضمن اختصاص قاضي الاستعجال
08) من المقرر قانونا انه يمكن الأمر بصفة مستعجلة باتخاذ كافة الإجراءات
اللازمة بدون المساس بأصل الحق، و من ثم فان القضاء بخلاف ذلك يعد خرقا
للقانون.
09) من المقرر قانونا انه يجوز لقاضي الاستعجال الإداري الأمر بوقف تنفيذ
قرار إداري شريطة إلا يكون هذا القرار يمس النظام و الهدوء العام، و من
المقرر أيضا انه يجوز لكل متضرر من قرار المجلس الشعبي البلدي أن يطلب من
قاضي الاستعجال طلب وقف تنفيذه،و من ثم فان النعي على القرار المطعون فيه
بمخالفة القانون غير وجيه. 10) من المقرر قانونا أن المعالم التاريخية المصنفة كآثار ينتج عنها ما يلي:
11) من المقرر قانونا أن قاضي الاستعجال يختص بالنظر في النزاعات الطارئة
المرفوعة إليه عند عدم شغل الأمكنة المملوكة للدولة فعليا من المستأجر، و
من ثم فان القضاء بما يخالف هذا المبدأ يعد خرقا للقانون.
12) إن رفض صاحب المسكن الشاغل الدخول إلى المسكن حيث توجد به ملابسه و
أثاثه يعتبر تصرف يسمح لقاضي الاستعجال الذي هو أدرى بحالته الإستعجالية،
التدخل من اجل وضع حد لحالة غير عادية، يمكن أن تؤدي إلى أفعال خطيرة،مما
يجعل القاضي الإستعجالي مختص بالسماح للشاغل بالدخول إلى المسكن، دون
المساس بالموضوع و دون إعطاء شاغل الأمكنة صفة المستأجر.
13) من المقرر قانونا و قضاء أنه تتوفر حالة الاستعجال بانعدام سند
الإيجار من طرف شاغل الأمكنة، و من ثم يجوز لصاحب الحق على العقار أن يرفع
دعواه أمام قاضي الاستعجال.
14) إن طلب وقف الأشغال من اختصاص قاضي الاستعجال، و أن شروط الاستعجال
هي: حالة الاستعجال، أو عندما يقتضي البت في تدبير الحراسة القضائية أو أي
تدبير تحفظي لا تسري عليه نصوص خاصة، وعدم المساس بأصل الحق.
15) من المقرر قانونا بالمادة 11 من المرسوم 63/65 المؤرخ في 18/02/1963
تسمح لرئيس المحكمة الفاصل في القضايا الإستعجالية إصدار أمر بطرد المستأجر
من العين المؤجرة نتيجة عدم الوفاء بالإيجار بعد مضي شهر من تبليغه
بالإلزام بالدفع و لم يستجيب لذلك. 16) من الثابت انه (يعتبر ما ورد في العقد الرسمي حجة حتى يثبت تزويره...)
17) حيث أن قاضي الاستعجال مختص عملا بمقتضيات المادة: 183 من ق.إ.م
لاتخاذ كل التدابير الوقائية أو بجعل حد لنتائج استعمال طرق غير قانونية
لاكتساب حق بغض النظر عن شرعية هذا الحق أو عدم شرعيته.
18) و لما ثبت في قضية الحال أن قضاة المجلس لما تمسكوا باختصاصهم
الإستعجالي على أساس انعدام سند الإيجار لدى الطاعن، فإنهم يكونون قد طبقوا
القانون تطبيقا سليما.
19) الثابت من قضية الحال أن المستأجر لمحل معد للاستغلال التجاري لمدة
تقل عن سنتين يعد محتلا بدون حق و لا سند بعد انقضاء مدة العقد و لا يحق له
المطالبة بتجديد عقد الإيجار، و متى كان كذلك فان القضاء الإستعجالي مختص
للحكم بالطرد، و عليه فان القرار جاء مسببا تسبيبا كافيا، مما يتعين معه
رفض الطعن.
20) متى نص القانون بأنه لا يمكن بوجه الاستعجال القضاء بطرد بواب من سكن
مخصص لمهنته ما دام رب العمل هو الذي طلب إنهاء علاقة العمل، فان القضاء
بخلاف ذلك يعد خرقا للقانون للمساس بأصل الحق.
23) متى كان من المقرر قانونا أن الأوامر التي تصدر في المواد
الإستعجالية لا تمس بأصل الحق، و متى كان من المقرر كذلك أن الحراسة
القضائية تجوز على الأموال المشتركة في حالة شغور الإدارة أو قيام نزاع بين
الشركاء إذا ما تبين أن الحراسة هي الوسيلة الضرورية لحفظ حقوق ذوي الشأن،
فإن القضاء بما يخالف أحكام هذا المبدأ يعد خرقا للقانون.
25) من المقرر قانونا أن الأوامر التي تصدر في المواد المستعجلة لا تمس
أصل الحق، و من المقرر أيضا أن تدخل قاضي الاستعجال يعد ضروريا لوضع حد
لتعدي مالك المحل التجاري في استيلاءه على قاعدة مؤجرة للغير بصورة
قانونية، و من ثم فان النعي على القرار المطعون فيه بما يثيره الطاعن من
تجاوز للسلطة و عدم الاختصاص يعد غير سديد و يتعين رفضه.
26) من المقرر قانونا أنه في جميع أحوال الاستعجال، يرفع الطلب بموجب
عريضة إلى رئيس الجهة القضائية للدرجة الأولى المختصة بموضوع الدعوى، و من
المقرر أيضا أن الأوامر التي تصدر في المواد المستعجلة لا تمس بأصل الحق، و
من ثم فإن الفصل في منازعة تتسم بالجدية يعد خرقا للقانون.
27) من المقرر قانونا أن قاضي الأمور المستعجلة لا يجوز له الأمر باتخاذ
أي إجراء من إجراءات التحقيق إلا عند الضرورة، و منع خطر محقق لا يمكن
تفاديه، و أن يكون القصد من هذا الإجراء البحث في مسألة اختصاصه من عدمه،
لا أن يكون الفصل في وقائع مادية أو حقوق متنازع عليها.
28) من المقرر قانونا أنه تجوز الحراسة القضائية على الأموال المشتركة في
حالة قيام نزاع و حفظ حقوق الأطراف و التزاماتهم و مراكزهم القانونية دون
المساس بأصل الحق.
29) متى نصت المادة 186 ق ا م أن الأوامر التي تصدر في المواد المستعجلة
لا تمس أصل الحق، فان قضاة الاستعجال لما أمروا بطرد الطاعن من المحل
المتنازع عليه بالرغم من أن هذا النزاع يتعلق بتسديد مبلغ الإيجار يكونون
قد قضوا في مسألة تمس أصل الحق و تجاوزا السلطة المخولة لهم قانونا. 30) حيث يستخلص من أوراق الملف أن تركة المرحوم...لم تصف و أن الخلاف حولها مطروح على القضاء العادي.
31) من المقرر قانونا أن الطلبات التي يكون الغرض منها استصدار أمر
بإثبات الحالة أو بالإنذار أو بيان حالة إجراء مستعجل آمر في أي موضوع كان
دون المساس بحقوق الأطراف تقدم إلى رئيس الجهة القضائية المختصة الذي يصدر
أمره بشأنها. 32) من المقرر قانونا أن الأوامر الإستعجالية لا تمس بأصل الحق. 33) من المقرر قانونا أن الأوامر التي تصدر في المواد المستعجلة لا تمس أصل الحق. 34) إن الأمر الإستعجالي الصادر بالطرد من العقار يعتبر سابق لأوانه و يمس بأصل الحق طالما أن هناك دعوى موازية أمام قاضي الموضوع
35) لما ثبت في قضية الحال أن قضاة المجلس لما قضوا بإلزام المؤجر بتسليم
مفاتيح المحل للمستأجر لتمكينه من مزاولة نشاطه التجاري، فإنهم لم يخرقوا
المادة 186 ق ا م و لم يمسوا بأصل الحق ما دام أن عقد الإيجار لا زال ساريا
و بإمكان المؤجر استعمال الإجراءات المنصوص عليها في المادة 177 من
القانون التجاري لاسترجاع محله.

01) متى كان من المقرر أن الطلبات التي يكون الغرض منها استصدار أمر
بإثبات الحالة أو بالإنذار أو باتخاذ إجراء مستعجل آخر في أي موضوع كان دون
المساس بحقوق الأطراف تقدم إلى رئيس الجهة القضائية المختصة الذي يصدر
أمره بشأنها.
04) إذا كان من المقرر قانونا أن قاضي الأمور المستعجلة الجالس للبت في
القضايا الإدارية، مختص باتخاذ جميع الإجراءات اللازمة في حالة الاستعجال،
فان مقتضيات المادة 171 مكرر من ق.ا.م المخولة له ذلك، قد استثنت من نطاق
اختصاصه النزاعات المتعلقة بالنظام و الأمن العام.
21) متى كان من المقرر قانونا، أنه في جميع أحوال الاستعجال، يرفع الطلب
بعريضة إلى رئيس الجهة القضائية للدرجة الأولى المختصة بموضوع الدعوى، و
كان من المقرر كذلك أن الأوامر التي تصدر في المواد الإستعجالية لا تمس أصل
الحق، فإن الفصل في الدعوى التي تتسم بالجدية و بالاعتماد على تفحص
الوثائق المتصلة اتصالا مباشرا بوقائع الدعوى يقتضي التصريح بعدم اختصاص
قاضي الاستعجال.
22) متى كان من المقرر أن الأوامر التي تصدر في المواد المستعجلة لا تمس
أصل الحق، فإن هذه الأوامر تعتبر باطلة إذا ما تعرضت لحسم أصل النزاع.
قرار رقم 58530 مؤرخ في 09/07/1990 م ق 1993 عدد 03 ص

----------------------------------------------------------------------





avatar
المهندس منصف
مراقب عام
مراقب عام

عدد المساهمات : 403
نقاط : 999
شكر : 18
تاريخ التسجيل : 26/02/2011
العمر : 33
الإقامة : بلدية الماء الابيض

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كيف تكون محاميا مقنعا

مُساهمة من طرف brahmia omar في الجمعة 8 أبريل 2011 - 10:03

جزاك الله خيرا على الموضوع

----------------------------------------------------------------------
avatar
brahmia omar
عضو
عضو

عدد المساهمات : 58
نقاط : 143
شكر : 1
تاريخ التسجيل : 01/03/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى