فوج الشيخ العربي التبسي الماء الابيض
عزيزي الزائر يشرفنا نحن أعضاء منتدى كشافة الماء الأبيض ان تتكرم بالتسجيل في منتداتا
وأان تنظم الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
[b]ادارة منتدى كشافة الماء الأبيض لولاية تبسة [/b
دخول

لقد نسيت كلمة السر

تصويت
المواضيع الأخيرة
» إنشقاق الارض عند خروج البركان
من طرف يزيد عثمانية السبت 15 أغسطس 2015 - 17:30

» العديد من الغرائب والطرائف لهذا العام
من طرف يزيد عثمانية السبت 15 أغسطس 2015 - 17:29

» المتحف المرعب في جمهورية التشيك
من طرف يزيد عثمانية السبت 15 أغسطس 2015 - 17:29

» مظاهرات وسط لندن احتجاجا على التدخل العسكري في ليبيا
من طرف يزيد عثمانية السبت 15 أغسطس 2015 - 17:28

» صور طبيعه لانهار من انحاء العالم .
من طرف يزيد عثمانية السبت 15 أغسطس 2015 - 17:27

» اضحك مع الصورة
من طرف يزيد عثمانية السبت 15 أغسطس 2015 - 17:26

» صور نادرة جداً من مباريات الكلاسيكو بين ريال مدريد و برشلونة
من طرف يزيد عثمانية السبت 15 أغسطس 2015 - 17:26

» كاريكاتير ممتاز
من طرف يزيد عثمانية السبت 15 أغسطس 2015 - 17:25

» أجمل 38 جملة في العالم
من طرف يزيد عثمانية السبت 15 أغسطس 2015 - 17:24

» تصميم المباني الادارية
من طرف يزيد عثمانية السبت 15 أغسطس 2015 - 17:22

» المخيم الصيفي جيجل 2011
من طرف يزيد عثمانية السبت 15 نوفمبر 2014 - 13:21

» مسابقة صوت الحق لتلاوة القرآن الكريم
من طرف يزيد عثمانية السبت 15 نوفمبر 2014 - 13:20

» افتتاح الموسم الكشفي 2011/2012
من طرف يزيد عثمانية السبت 15 نوفمبر 2014 - 13:19

» النسخة الثالثة لدورة النادي الرياضي الأخضر 2012
من طرف يزيد عثمانية السبت 15 نوفمبر 2014 - 13:18

» المسيرة الكشفية لذكرى اندلاع الثورة التحريرية الكبرى 01 نوفمبر 2011
من طرف يزيد عثمانية السبت 15 نوفمبر 2014 - 13:15

» السورة المنجية من عذاب القبر
من طرف يزيد عثمانية الأربعاء 17 سبتمبر 2014 - 19:25

» حصار غزة .........
من طرف يزيد عثمانية الأربعاء 17 سبتمبر 2014 - 19:21

» اسرائيل غاضبة من مساعدة الجزائر لغزة بـ 25 مليون دولار
من طرف يزيد عثمانية الأربعاء 17 سبتمبر 2014 - 19:19

» صفحة الفوج على صفحة الفايسبوك
من طرف يزيد عثمانية الأربعاء 28 مايو 2014 - 19:17

» الله جل جلاله
من طرف يزيد عثمانية الجمعة 11 أبريل 2014 - 19:30


يوم الوطني للكشافة الإسلامية الجزائرية كلمة رئيس الجمهورية السيد : عبد العزيز بوتفليقة

اذهب الى الأسفل

يوم الوطني للكشافة الإسلامية الجزائرية كلمة رئيس الجمهورية السيد : عبد العزيز بوتفليقة

مُساهمة من طرف المهندس منصف في الأحد 8 مايو 2011 - 14:13

يوم الوطني للكشافة الإسلامية الجزائرية
كلمة رئيس الجمهورية السيد : عبد العزيز بوتفليقة
الجزائر، الأحد 27 ماي 2001
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على أشرف المرسلين
وعلى اله وصحبه إلى يوم الدين

أصحاب المعالي وسعادة
حضرة رئيس المنظمة العربية للكشافة
حضرة الامين العام للمنظمة العربية للكشافة
حضرة القائد العام للكشافة الاسلامية الجزائرية
حضرات السيدات الفضليات والسادة الافاضل

ان
السعادة التي تملا جوانحي في مقام مثل هذا الذي تقلدت فيه بكلفخر واعتزاز
درع الكشاف العربي وحظيت فيه بفرصة غالية لاسداء دليل جديدعلى عرفان
الجزائر لاحد رموزها الاماجد البطل الشهيد محمد بوراس مؤسسجمعية الكشافة
الاسلامية الجزائرية لهي سعادة غامرة يعجز لساني عنوصفها .

في هذا
الحفل الذي نرمز من خلاله إلى احياء الجزائر لليوم الوطنيللكشاف سرني غاية
السرور أن أستلم بيد الشكر والافتخار درع الكشاف العربيالذي استلمت به من
يد أخي الرئيس محمد التريكي رمز تكريم منظمة الكشافةالعربية لبلادي الجزائر
الخالدة .
انني استلمت درع الكشاف العربي باسم الجزائر كذلك على أنه
عربونللتضامن العربي مع شبيبة الجزائر قاطبة وهي تسعى بكل شجاعة من أجل
طيصفحة أليمة محزنة من تاريخ بلادنا .
انني تسلمته أخيرا من حيث هو
تعبير عن أمنية تشاطرونني اياها ليستهي أمنية أن يتطور ويترعرع شكل متميز
من أشكال الاعداد للحياة الاجتماعيةفحسب بل هي أمنية أن تسود وتزدهر عقلية
وسلوك يكرسان حقا وصدقا القيمالسامية التي يجب أن تحدو البشر وأعني بها حب
الانسان لاخيه الانسانوالتضامن والاستقامة والفتوة .
فلا يسعني الا أن
أتقدم باسم الجزائر وأصالة عن نفسي بالشكروالامتنان إلى هيئة منظمة
الكشافة العربية ممثلة في رئيسها الاخ الكريمالرئيس محمد التريكي وأمينها
العام الاخ فوزي محمود فرغالي مشفوعينبصادق عزمي على الاسهام شخصيا وبما
يتاح لي من قدرة في مؤازرة جهودالحركة الكشفية في الجزائر والوطن العربي
بكل ما يعين على نجاح جهودهافي سبيل تنشئة أجيال تحسن الاضطلاع بواجبات
المواطنة وبفروض التضامنوالتكافل بين أفراد المجتمع .
حضرات السيدات والسادة
لقد
سرني كذلك أن أتولى باسم الامة الجزائرية وأنا كلي فخر واعتزازتكريم روح
بطل الجزائر وأحد مربي أسودها الاشاوس المناضل محمد بوراس فييوم الذكرى
الستين لاعدامه على يد السلطة الاستعمارية الاثمة.
لقد تشرفت أيما شرف
بأن وقفت وقفة اجلال واكبار أمام روح هذاالجزائري الفذ ورائدي في قيامي
بفروض تجلته وادراجه وان كان بعد قدسبقنا باحسان إلى رحاب الله عضوا بارزا
مبجلا أثيرا في مصف الاستحقاقالوطني للتعبير عن اعتراف الامة الجزائرية
جمعاء له بجميل تأسيسه بمعيةرفاقه الميامين جمعية الكشافة الاسلامية
الجزائرية هذه الجمعية التي هيواحدة من أعرق جمعياتنا عرفت بسعيها منذ
تأسيسها سنة 1935 لايجاد مايستجيب لتطلعات الشبيبة الجزائرية التي كانت
تتخبط في حنادس الليلالاستعماري الدامس وفي مختلف أشكال الحرمان والاحباط
الناجمة عن غطرسةالمحتل وجوره .
كيف لا تعترف الجزائر الوفية لشهدائها
بجميل هذا الرائد العظيم علىخير ما صنع بتكوينه الكثير الكثير من أولئك
الابطال الذين قدمت الحركةالكشفية الجزائرية من خلال اسهامهم الباهر في
تكليل ثورتنا التحريريةالمباركة بالنصر المؤزر أروع الامثلة في البطولة
والتضحية في سبيل تحريرهذا الوطن ثم اعادة بنائه .
ان حركة الكشافة هي
التي مكنت الشباب الجزائري في فترة ما قبلالاستقلال من فرض ذاته ومن ابراز
هويته واثبات وجوده . وكانت من حيثهي حركة أنشأها الشباب وتولى تنشيطها
الشباب مدرسة صانت الناشئة من شرور أو أذى العدوان الاستعماري المتعدد
الاوجه والاشكال على المجتمع الجزائري الذي كان يراد به محو هويته وتاريخه
من لوح الوجود.
ان الشهيد محمد بوراس ورفاقه قاموا بما قاموا ولم
يثبطهمتهم بعد الغاية وقساوة ظروف النضال في ظل الاستبداد الاستعماري
لانهمكانوا قد عقدوا العزم على تربية فتيان وفتيات يعيرون عند حلول يوم
الوعدبمجيء نصر الله نداء الجزائر أذانا صاغية ويندفعون لدحر المحتل
اندفاعالقضاء المنزل ويقدمون اقدام الاتي المرسل لا يلويهم عن غايتهم في
النصرأو الاستشهاد لاو ولا يثنيهم عن استرجاع سيادة الجزائر ثان.
كيف
لا تدين الجزائر بالفضل لهذا الرجل العظيم في تأسيس حركتناالكشفية الوطنية
واستمرارها في الوجود والنشاط الخير الذي أراها تسهم بهفي وقاية ناشئتنا
وشبيبتنا من الخلق الشائن ومن مختلف الامراض الاجتماعيةالتي صارت في أيامنا
هذه تتهدد الصغير والكبير.
كيف لا نجزي مربي الاجيال هذا التجلة على
احداثه المدرسة الكشفيةمدرسة الاباء والشمم لتقوم إلى جانب منظومة التربية
والتعليم بتحقيقغاية واحدة متكاملة الا وهي تكوين الجزائري الشريف والمواطن
السليم عقلاوجسدا الجزائري المسلح بمكارم الاخلاق والارادة الجزائري
الغيور علىوطنه الجزائري الذي لا يقبل أن يصح بمرض شعبه ولا يرضى أن يحيا
بموتأمته أو يقوى بضعفها أو يرتفع بانحطاطها أو يعز بذلها .
حضرات السيدات والسادة
حري بنا اذن أن نعمل من أجل ترقية الممارسة الكشفية لما لها مننفع جم في
تكميل التربية العلمية والبدنية والخلقية بالتكوين المدنيوالتدريب على حياة
الجماعة وتنمية الحس الوطني .
أجل ان للحركة الكشفية دورا لاغنى عنه
في مجتمع مثل المجتمع الجزائري في وقاية الشبيبة من الجور عن القصد ومن
الزيغ عن جادة الرشدوفي تحصينها من غواية الدجالين والمغررين من ادعياء
النضال السياسي وسماسرة الوطنية وتجار المخدرات .
انني على يقين من أن
كشافتنا هي خير ما يكمل رسالة الاسرة ورسالة المدرسة وذلك بما تملكه من
بيداغوجية سليمة خاصة ونحن نمر بظرف عصيب يفتقر فيه الكثير من شبابنا إلى
المعالم التي تدلهم على سواء السبيل ظرف صار فيه الجاهل يظهر في زي العلماء
والفاجر في مظهر الاتقياء والخامل في صورة النبهاء والعاجز في هيئة
القدراء وحتى الميت في لباس الاحياء .
ان مزايا الكشافة عديدة متعددة.
فهي تتوخى ازدهار الشباب وتكسبهمالتوازن النفسي والاجتماعي وتقوي قدرتهم
على التمييز وتربيهم على الشرفالصحيح القائم على التحلي بمكارم الاخلاق
التي ونحن على ابواب المولدالنبوي الشريف ارسل على تتميمها محمد بن عبد
الله عليه الصلاة والسلام .
ان الحركة الكشفية مدرسة حقيقية للمواطنة
ومن ثمة تكون الحصن الحصينالذي يقي من مرض فقدان الحس المدني ومن جنون
البغي والخروج عن المجتمعومعاداته .
حضرات السيدات والسادة
أمل
أن تتسع الحركة الكشفية الجزائرية التي حمل مشعلها بجد جاد وعزموقاد ونفوذ
نظر حاد القائد محمد بوراس ورفاقه قبل ستين سنة ونيف بحيثتحتضن أكبر عدد
ممكن من الشباب وأرجو أن يكون النجاح حليفها في ما تبذلهفي سبيل الاسهام في
ارتقاء الامة الجزائرية إلى أعلى مراتب الكرامةوالازدهار .
ولا
يفوتني في هذا المقام أن أتوجه من خلالكم إلى الشبيبة كل شبيبةالجزائر وأن
أذكرها بأن أجيال الشباب التي سبقتها لم تقع أبدا فيما يزيدأمتها بلاء على
بلائها بمحنة الاستعمار. بل بالعكس انها تجلدت وصابرتمتسلحة بكل ما
يساعدها على المساهمة في انقاذ الامة واخراجها من ربقةالاستعمار ولم تسع قط
إلى حل عقد اجتماع الامة أو نكث لحمة وحدتها تراباوشعبا بل ضحت بالنفس
والنفيس من أجل بقائها مجتمعة على كلمة واحدة وعلىيد واحدة فى سبيل تحريرها
وانعتاقها وبناء غدها الزاهر المشرق .
على غرار شبيبة الامس لا أخال
شبيبة اليوم تترك الازمةالعابرة التي نمر بها تبعث في نفسها وان كانت
كابوسا مقيتا ستمر مرالسحاب باذن الله وقدرته الوهن والضعف والمتصيدين في
مياهها العكرةيسخرونها لتحقيق مأربهم فيصرفونها عن التغلب على المصاعب
والوصول اليحصون القوة والمنعة ويلقون بها فيما يسيء إلى الامة ومستقبلها.
لا أخال الجزائر الابية الفخورة بشباب الامس لاتطمح إلى الافتخارأيضا
بشباب اليوم لاسيما وأنها سعت مخلصة إلى تنشئته علي الاستقلال فيالفكر
والاعتماد على النفس ولم تقصد أبدا إلى جعله لاشبابا يستبيح عقوقالوطن ولا
شبابا يذعن لمن لا يحفزه إلى منهج السداد فيسهل الدفع به إلىالهاوية. « ما
أضيق العيش لو لا فسحة الامل ».
فليحذونا الامل ولنزح عن قلوبنا غشاوة
اليأس. وسموم البغضاءواستبدال الحقد والغل والفوضى بالمحبة والايخاء
والاتزان المسؤول انناعلى وشك التغلب النهائي والتام على ما منعنا إلى حد
الان من الخروج منالازمة ونحن مقبلون على تنفيذ مخطط دعم انعاش الاقتصادي
الوطني الذييفسح أفاق الامل واسعة أمام بلادنا. ولا أخال شبيبتنا في
القبائل وفيبقية أرجاء الجزائر لا تعلم جد العلم أن لها مسؤولية مباشرة على
مستقبلهاوسعادتها في الجزائر الحديثة المزدهرة بحول الله التي نريد أن
نبنيهامعا لصالح أجيالنا الاتية. وما من أحد ينكر أن الشبيبة الجزائرية
كلالشبيبة الجزائرية بدون استثناء ورثت من السلف الصالح حب الوطن
والصبروالعناد والاقدام والجود والاخلاص في كل ما تضطلع به وتقديم
المصلحةالعامة على المصلحة الخاصة الضيقة وشرف النفس والحرية السليمة
الصحيحةفي القول والعمل. وما من أحد يشك أن شبيبتنا نشئت وأعدت همة ونشاطا
وعلماوأخلاقا لتكون أمتها سعيدة بها أي لتكون عونا وساعدا في النهوض ببناء
الجزائر بعد خروجها من جحيم الاستعمار والغيرة عليها وحمايتها من كلمكروه .
ان لنا أملا كبيرا فيك أيها الشباب الجزائري وفي أن تعملعلى مواكبة عصرك
وقهر تحدياته والتغلب على صعوباته بما لك من قدرة وارادةصلبة في امتلاك
الوسائل الحديثة من علوم وتكنولوجيا لصنع مستقبلك بيدكلان اليد القوية
القادرة على البناء هي يد الشباب والفكر القادر علىاحداث التغيير والتطوير
هو فكر الشباب والطموح الواسع العريض انما تضطرمبه جوانح الشباب فأمل الامة
اذا معقود كله عليك أيها الشباب الجزائريوطموحها كله مناط بك لقد وضعت
حاضرها الذي هو حاضرك ومستقبلها الذي هومستقبلك بين يديك فما أنت صانع .
ماذا أنت صانع في هذه الظروف الصعبةالتي ناءت بكلكلها وجثمت على صدر أمتك
فهي تنزف دما وتتفجر دمعا وتتفطرألما وحزنا تبكي ضحاياها وتأسي للخراب الذي
ألم بممتلكاتها وأموالها فيالوقت الذي ظنت أنها خرجت من نفق مظلم مثقل
بالماسي والمحن كانت قد زجتهافيه أيد خارجية وأخري داخلية تعاونت على الشر
والاثم والعدوان .
ان الجزائر وطنك ولا وطن لك سواه يخوض حربا ضروسا
شرسة في كلالمجالات الاجتماعية والاقتصادية والثقافية وهو في سباق مع الزمن
يسعىجاهدا ليتوفر على الوسائل والامكانيات التي تتيح له انقاذ مصيره
منتروس العولمة الساحقة ولن يتأتى له النجاح ان لم أقل النجاة الا بكأيها
الشباب انه يرى فيك المنقذ الواعي لاهميته الواثق بنفسه المؤمنبربه ووطنه
المحب لمجتمعه العامل على رقية وتنميته المواكب لعصره الملمبعلوم زمنه
المسيطر على وسائل تقدمه ونموه وتطوره فهل تكون عند حسنظن وطنك وتلبي نداء
أمتك أيها الشباب فتوقف نزفها وتمسح دمعها وتأخذبيدها إلى أن تتبوأ مكا
نتها اللائقة بين الامم .
هذه مهمتك ايها الشباب يقال انه لاغاية لك
يقال انه لا امللك يقال انك مثبط باليأس من قال ذلك او بناء الجزائر
الحرة النزيهةالديمقراطية المتعددة الاحزاب او بناء الجزائر في اطار ما
تمليهالعصرنة من تحديات او بناء الجزائر في التسابق الذي ينتظرك هنا وهناك
فيالبلدان الشقيقة والصديقة والبلاد الاخرى في تسابق لايرحم ليس هذاهدفا
شريفا ليس هذا مطمحا عظيما ليس في هذا ما يحي الموتى وليس فيه مايجعل
الحياة تدب في الاخشاب لقد انطوينا على انفسنا حتى صرنا لا نفكرالا في
حاجاتنا اليومية وكاننا لا ننتمى إلى بلد عظيم وإلى شعب شجاع رفعراس العرب
والمسلمين والاحرار في كل مكان .
ان كنا مقصرين بالنسبة لاعطائك
اهدافا تتجند لها كما كان الامرمثلا بالامس من خلال الثورة الزراعية
والثورة الصناعية والثورة الثقافيةوالتطوع . فان العالم قد تغير ومن تغير
العالم تغيرت الجزائر هي الاخرىولا امكانية لها الا ما تعطيك الان وانت من
القليل تصنع الكثير هكذا يفعلالرجال هكذا يفعل الشباب الطموح .شباب قنع
لاخير فيهم وبورك في الشباب الطامحين
يقال ان هيكلة قطاع العدالة قد خلق نوعا من التفاؤول ثم انطفأ .
يقال
ان التفكير في تحوير المنظومة التربوية التي لا مناص منتحويرها قد اوقد
شعلة ثم انطفات يقال ان تدارس واعادة النظر في هيكلةالدولة قد خلقت املا ثم
تبخر .
ويقال في الشائعات المغرضة بان التجاوزات وصلت إلى حدالتهتك
والانحلال في الاسرة في هذا الوطن الشريف في هذا الوطن الكريمايعقل قول
كهذا في بلدنا هذا لا بد من الرجوع إلى الجد لا بد من الرجوعإلى الرشاد .
لا بد من ان نفكر بعقولنا لا بما نقرأه او نسمعه هنا وهناكلا بد ان نفكر
بعقولنا حتى نميز بين الغث والسمين ونفرق بين ما هو ممكنوبين ما هو غريب عن
اخلاقنا وجذورنا واصولنا وثقافتنا وحضارتنا وانتمائنانحن الشرفاء نحن
ننتمى إلى شعب الشرفاء وما المتلاعبون بثوابتنا الان الاشرذمة نشطة وتزيدها
المخدرات نشاطا فتصبح في اوضاع لا يتصورها العقلولايستوعبها العاقل .

او
من مصلحة فردية او فئوية او حزبية او عشائرية او وطنية في تخريببيوتنا
بايدينا لا راي في ذلك ما يجعل الشباب الغاضب يشمئز من كلامي هذاان اراد ان
يعتبرني الاب فلقد كرمني كثيرا وان اراد ان يعتبرني الاخالاكبر فلقد
شرفني كذلك وان اراد ان يعتبرني مواطنا مثله فانا مواطنمثله . اتحاور معه
في جميع الموضوعات دون استبعاد اي نقطة في جدولالاعمال . اتحاور مع الكل مع
الجميع على اساس ان نعرف مع من نتحاور ولكنلا بد ان نبعد من الاذهان بان
هناك / عدا التلاعبات الاجنبية واذنابها / شبابا في منطقة القبائل عاقون
للوطن انهم من الجزائر والجزائر منهم .

ما أخالك الا فاعلا اليوم
كما فعلت بالامس وأن الله الذينصرك في ثورة التحرير سينصرك في معركة
التغيير والتطوير ويبارك لك فيعملك كما بارك لك في وطنك الذي سكن منك
الحنايا فلا تملك الا أن تلبيرغبته وتستجيب لصرخته فأقبل على وطنك فهو الام
الرؤوم التي اتسع صدرها لكل أبنائها ما جفت ولدا في بره بها أو في عقوقه
ولم تقطعه من رحمها بأيسبب في حله وترحاله فلنكن جميعا لامنا الجزائر بيد
صفرة كراما بررة .

ياشباب الجزائر وحدة الاوطان تناديكم وحنينه
يمزقكم هبوا إلىوطنكم بالحكمة والتبصر واليقظة فان حسادكم كثيرون وتعالت
أصواتهممتكالبة عليكم لا تتركو فرصة لمن ظلت بهم السبيل واختاروا طرق
الفتنةوالخراب .

كونوا لكل أعداء الوطن بالمرصاد وكلما أخلصتم لهذا الشعبولهذا الوطن كان الله في عونكم وان ينصركم الله فلا غالب لكم .

وفقنا الله جميعا لما فيه خير أمتنا ووطننا .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

----------------------------------------------------------------------





avatar
المهندس منصف
مراقب عام
مراقب عام

عدد المساهمات : 403
نقاط : 999
شكر : 18
تاريخ التسجيل : 26/02/2011
العمر : 33
الإقامة : بلدية الماء الابيض

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى